النفقة والأسئلة التي تدور في أذهان الكثير عن النفقة، وتطبيقها في الحياة

 

  1. ما هو تعريف النفقة؟

أولاً النَّفَقةُ لُغةً: وتعني الإنفاقِ، بمعنى الإخراجِ والنَّفادِ، يُقال: نَفَقَ مالُه ودِرهَمُه وطَعامُه، أي: نَفِدَ وفَنِيَ وذَهَب.
ثانياً النَّفَقة اصطلاحًا: كِفايةُ مَن يُمَوِّنهُ مِنَ الطَّعامِ وَالْكُسْوَة والمَسكَنِ وتَوابِعِها.

ثالثاً: النفقة نظاماً: وهي أن يَلْزَم المرء بالإنفاق على من هم في نطاق أسرته أو زوجته بمجرد العقد، وأولاده بعد إنجابهم.

  1. ما هي آلية مشروعية النفقة؟

أولاً من القرآن: (وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ، وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ) (وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ)

ثانياً: من السنة النبوية: عن جابرٍ رَضِيَ اللهُ تعالى عنه، عن النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في حديثِ الحَجِّ بطُولِه، قال في ذِكرِ النِّساءِ (ولهُنَّ عليكم رِزقُهنَّ وكِسوَتُهنَّ بالمعروفِ)

  1. ما هي أنواع النفقة؟

أنواع النفقات:

1/نفقة الزوج على زوجته: واجبة ولو كانت غنية والمطلقة طلاق رجعي (مازالت في العدة).

2/نفقة الأب على أولاده: واجبة

3/نفقة الابن على الوالدين: واجبة إذا كانا فقيرين أو محتاجين.

 4/النفقة على الأقارب المحتاجين: وتجب بثلاثة شروط:

أ- أن يكون المنفِق وارثًا للمنفق عليه إذا مات

ب- أن يكون المنفق عليه فقيرًا

ج- أن يكون المنفق غنياً عنده ما يكفيه وأولاده.

5/النفقة على البهائم: يجب على الانسان أن يعلف بهائمه ويسقيها.

 

  1. متى تستحق الزوجة النفقة؟

لا تجِبُ النَّفَقةُ للزَّوجةِ بمُجَرَّدِ العَقدِ، حتى يَدخُلَ الزَّوجُ بها ويتمكن منها، وهذا مَذهَبُ الجُمهورِ لدى (المالِكيَّةِ والشَّافِعيَّةِ والحَنابِلةِ)، ووجه الدلالة: مِنَ السُّنَّةِ عن عائشةَ رَضِيَ اللهُ عنها: أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم تزوَّجَها وهي بنتُ سَبعِ سِنينَ، وزُفَّت إليه وهي بِنتُ تِسعِ سِنينَ، ولُعَبُها معها، ومات عنها وهي بِنتُ ثمانِ عَشْرةَ، وأن التمكين لا بد من أن يكون بالاستمتاع الكامل فلو مكنته من بعض الاستمتاع دون بعض من غير عذر معتبر شرعا فلا تجب لها النفقة عليه، وأن حصول الخلوة لا يعني بالضرورة عدم منعها نفسها من الزوج لأنها قد تمكنه من الخلوة بها من غير أن تمكنه من الدخول بها، وفي هذه الحالة لا تجب لها النفقة لأنها لم تمكنه من الاستمتاع الكامل.

وَجهُ الدَّلالةِ: أولاً: أنَّ رَسولَ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم تزوَّج عائِشةَ رَضِيَ اللهُ عنها ودخَلَ بها بعد سَنَتينِ، فما أنفَقَ عليها حتى دخَلَت عليه، ولو أنفَقَ عليها لَنُقِلَ، ولو كان حَقًّا لها لساقَه إليها، وَلَمَا استَحَلَّ أن يُقيمَ على الامتِناعِ مِن حَقٍّ وَجَب لها

ثانيًا: لأنَّ النَّفَقةَ في مُقابَلةِ التَّمكينِ المُستَحَقِّ بعَقدِ النِّكاحِ، ولم يُوجَدْ.

ثالثًا: لأنَّ العَقدَ يُوجِبُ المَهْرَ فقط، ولا يُوجِبُ عِوَضَينِ مُختَلِفَينِ.

رابِعًا: لأنَّ النَّفَقةَ مَجهولةٌ، والعَقدُ لا يُوجِبُ مالًا مَجهولًا.

 

  1. كم مقدار النفقة للزوجة؟

قُدْرَة النَّفَقةُ بقَدرِ الكِفايةِ، وهذا مَذهَبُ الجُمهورِ عند الحَنَفيَّةِ والمالِكيَّةِ والحَنابِلةِ وهو قَولُ بَعضِ الشَّافِعيَّةِ وحُكِيَ فيه الإجماعُ.

الأدِلَّةُ: مِنَ الكِتابِ: قال الله تعالى (وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ).

وَجهُ الدَّلالةِ: أنَّ المعروفَ هو قَدْرُ الكفايةِ

ثانيًا: مِنَ السُّنَّةِ

عن عائِشةَ رَضِيَ اللهُ عنها قالت: دخَلَت هِندُ بنتُ عُتبةَ -امرأةُ أبي سُفيانَ- على رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقالت: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ أبا سُفيانَ رَجُلٌ شَحيحٌ لا يُعطيني مِنَ النَّفَقةِ ما يَكفيني ويَكفي بَنِيَّ، إلَّا ما أخَذْتُ مِن مالِه بغَيرِ عِلمِه، فهل عليَّ في ذلك مِن جُناحٍ؟ فقال: خُذي مِن مالِه بالمعروفِ ما يَكفيكِ وما يَكفي بَنِيكِ.

وَجهُ الدَّلالةِ: أنَّ الحديثَ نَصَّ على أنَّ النَّفَقةَ تُقَدَّرُ بالكفايةِ.

عن جابرٍ رَضِيَ اللهُ تعالى عنه، عن النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في حديثِ الحَجِّ بِطولِه، قال في ذِكرِ النِّساءِ: ((ولهنَّ عليكم رِزقُهنَّ وكِسوتُهنَّ بالمعروفِ. وَجهُ الدَّلالةِ: إن الكِفايةَ بالمعروفِ تتنَوَّعُ بحالِ الزَّوجةِ في حاجتِها، وبتنَوُّعِ الزَّمانِ والمكانِ، وبتنَوُّعِ حالِ الزَّوجِ في يَسارِه وإعسارِه، ولأنَّها نَفَقةٌ واجِبةٌ لِدَفعِ الحاجةِ، فتقَدَّرَت بالكِفايةِ.

  1. هل يحق للزوجة الفسخ لعدم النفقة أو لإعسار الزوج؟

إذا أعسَرَ الزَّوجُ بالنَّفَقةِ ولم تَصبِرِ الزَّوجةُ، فلها الفَسخُ، وهذا مَذهَبُ الجُمهورِ لدى المالِكيَّةِ والشَّافِعيَّةِ على الأظهَرِ، والحَنابِلةِ وهو قَولُ طائِفةٍ مِنَ السَّلَفِ.

الأدِلَّةُ: أوَّلًا: مِنَ الكِتابِ قال تعالى (فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ).

وَجهُ الدَّلالةِ: أنَّ اللهَ سُبحانَه وتعالى خَيَّرَ الزَّوجَ بينَ الإمساكِ بالمعروفِ، وهو أن يُمسِكَها ويُنفِقَ عليها، وبينَ التَّسريحِ بإحسانٍ؛ فإذا تعذَّرَ عليه الإمساكُ بمعروفٍ تعَيَّنَ عليه التَّسريحُ.

ثانيًا: لأنَّها إذا فَسَخَت بالجَبِّ والعُنَّةِ، فبالعَجزِ عن النَّفَقةِ أَولى؛ لأنَّ البَدَنَ لا يقومُ بدُونِها.

ثالثًا: لِلُحوقِ الضَّرَرِ بها.

طرق رفع دعوى أحوال شخصية في الرياض_ الدمام_ مكة_ حائل_ الخبر، بإمكانكم الاتصال على الرقم (0554300545).

  1. هل النفقة الماضية تسقط عن الزوجة؟

لا تَسقُطُ نَفَقةُ ما مضى على الزَّوجِ، وتَصيرُ دَينًا للزَّوجةِ.

وجه الدلالة: عن ابنِ عُمَرَ: أنَّ عُمَرَ بنَ الخطَّابِ رَضِيَ الله تعالى عنه كتَبَ إلى أُمَراءِ الأجنادِ في رِجالٍ غابُوا عن نِسائِهم، يأمُرُهم أن يأخُذوهم أن يُنفِقُوا أو يُطَلِّقوا، فإن طَلَّقوا بَعَثوا بنَفَقةِ ما حَبَسوا.

  1. هل النفقة تسقط عن الزوجة الناشز؟

تَسقُطُ النَّفَقةُ عن الزَّوجِ إذا نَشَزت الزَّوجةُ، باتِّفاقِ المَذاهِبِ الفِقهيَّةِ الأربَعةِ.

  1. في حال كانت الزوجة تعمل، هل تستحق نفقة؟

لا تَسقُطُ النَّفَقةُ على المرأةِ العامِلةِ إذا شُرَط على الزَّوجِ قبلَ الزَّواجِ أن تَعمَلَ، وَتَجِبَ النَّفَقةُ عليه، وهذا قول أبن باز، وابن عثيمين.

  1. في حال كان الزوج بعيد عن الزوجة هل تستحق للنفقة؟

تجِبُ النَّفَقةُ للمَرأةِ وإن كان زَوجُها غائِبًا عنها.

وجه الدلالة: قال اللهُ تبارك وتعالى (قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ)، وهذا ما طبقه سيدنا عمر بن الخطاب، عن ابنِ عُمَرَ: (أنَّ عُمَرَ بنَ الخَطَّابِ رَضيَ اللهُ تعالى عنه كتَبَ إلى أُمراءِ الأجنادِ في رجالٍ غابوا عن نسائِهم، يأمُرُهم أن يأخُذوهم أن يُنفِقوا أو يُطَلِّقوا، فإنْ طَلَّقوا بَعَثوا بنَفَقةِ ما حَبَسوا) ولأنَّها استحَقَّت النَّفَقةَ بالتَّمكينِ، ولم يُوجَدْ منها ما يُسقِطُه.

  1. ما هي نَفَقةُ المُطَلَّقةِ البائِنِ وسُكناها في العِدَّةِ؟

المَسألةُ الأولى: نَفَقةُ المُطَلَّقةِ طَلاقًا بائِنًا وسُكناها في العِدَّةِ إذا كانت حامِلًا

تجِبُ النَّفَقةُ والسُّكنى للمُطَلَّقةِ البائِنِ الحامِلِ في العِدَّةِ.

المَسألةُ الثَّانيةُ: نَفَقةُ المُطَلَّقةِ طَلاقًا بائِنًا وسُكناها في العِدَّةِ إذا كانت غيرَ حامِلٍ

لا يجِبُ للمُعتَدَّةِ البائِنِ الحائِلِ (غيرِ الحامِلِ) السُّكنى ولا النَّفَقة.

  1. هل تجوز النَّفَقةُ على الوالِدَينِ؟

يجِبُ على الوَلَدِ القادِرِ النَّفَقةُ على الوالِدَينِ الفَقيرَينِ.

وَجهُ الدَّلالةِ: قال تعالى (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا)، والآية الكريمة توضح أنَّ اللهَ تعالى أمَرَ بالإحسانِ إلى الوالِدَينِ، ومِن الإحسانِ: الإنفاقُ عليهما عندَ حاجَتِهما.

  1. هل تجوز النَّفَقةُ على الأجدادِ والجَدَّاتِ وإنْ عَلَوا؟

تَجِبْ النَّفَقةُ على الأجدادِ والجَدَّاتِ المحتاجِينَ وإنْ عَلَوا.

وَجهُ الدَّلالةِ: قال تعالى (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا)، والآية الكريمة توضح أنَّ اللهَ تعالى أمَرَ بالإحسانِ إلى الوالِدَينِ، ومِن الإحسانِ: الإنفاقُ عليهما عندَ حاجَتِهما، والجَدُّ داخِلٌ في ذلك؛ لأنَّه يَدخُلُ في مُطلَقِ اسمِ الوالِدِ.

  1. النَّفَقةُ على الأولادِ

يجِبُ على الوالِدِ النَّفَقةُ على أولادِه الصِّغارِ الذين لا مالَ لهم.

وَجهُ الدَّلالةِ: قال تعالى (وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ)، أنَّ الله تعالى بَيَّنَ أنَّ على الأبِ الذي يُولَدُ له إطعامَ وكِسوةَ وَلَدِه بالمعروفِ، وعن عائشةَ رَضِيَ اللهُ عنها: أنَّ هندَ بنتَ عُتبةَ قالت: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ أبا سُفيانَ رجُلٌ شَحيحٌ، وليس يُعطي ما يكفيني وولدي إلَّا ما أخذتُ منه وهو لا يعلَمُ. فقال: خُذي ما يكفيكِ وولدَكِ بالمعروفِ.

  1. هل تجوز النَّفَقةُ على الأحفادِ؟

تجِبُ النَّفَقةُ على الأحفادِ، وهو مَذهَبُ الجُمهورِ.

وجه الدلالة: قَولُه تعالى (يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِوذلك استناداً إلى أنَّ وَلَدَ البَنينَ يَدخُلونَ في مُطلَقِ اسمِ الوَلَدِ.

  1. أين تقام دعوى النفقة؟

للمدعي بالنفقة الخيار في إقامة الدعوى بالمحكمة التي يقع نطاق اختصاصها مكان إقامة المدعى عليه أو المدعي.

للحصول على استشارات في تقدير النفقة وكم النفقة للأولاد، نحن في شركتنا لدينا قسم خاص بقضايا الأحوال الشخصية، بإمكانكم الاتصال على الرقم (0554300545).

  1. ما هي المحكمة الخاصة بدعوى النفقة؟

المحكمة المختصة بنظر دعوى النفقة هي دوائر محكمة الأحوال الشخصية.

  1. آلية تنفيذ حكم النفقة؟

الحكم الصادر بالنفقة يأخذ صفة التنفيذ المعجل، ويتم تنفيذه مباشرةً (المادة رقم 169 من نظام المرافعات الشرعية).

  1. ماذا يحدث في حال أمتنع الأب عن النفقة؟

الامتناع عن النفقة المقررة شرعاً يعتبر أحد صور العنف الموجه للطفل، (تعميم رقم 13/ث/6426) (12/11/1437هـ).

  1. ماذا تفعل الزوجة أو الأم في حال ادعى الزوج أن عليه ديونا ولا يستطيع دفع النفقة؟

تُقدم النفقة الحالة الدفع على بقية الديون (الفقرة رقم (4) من نص المادة رقم (73) من اللائحة التنفيذية لنظام التنفيذ).

  1. في حال امتنع الزوج عن النفقة وقام غيره بسدادها عنه، هل تسقط النفقة عن الزوج؟

في حال لو امتنع الزوج عن أداء النفقة، وأداها عنه غيره، فهي يمكن الرجوع على الزوج ببينة قضاء النفقة عنه، لأن من دفعها بدلاً عن الزوج قام بذلك كقضاء دين. (كشاف القناع (5/486).

وينطبق على ذلك في حال كانت الأم هي من تدفع والزوج لا ينفق، ويطلق عليها نظاماً (النفقة السابقة) ولأنه مال يجب على سبيل البدل في عقد معاوضة، فلم يسقط بمضي الزمان.

  1. هل تسقط النفقة بالتقادم ومرور الزمن؟

الإجابة لا، لا تسقط النفقة بالتقادم وبمرور الزمن، ولكن ننصح برفع دعوى النفقة وحسمها قبل مرور الوقت، وهو ما تسير عليه الآن دعاوي الأحوال الشخصية.

  1. متى تَسقط النفقة؟

في حالة النشوز: وتعريف النشوز هو أن تعصى الزوجة زوجها · يقال: نشز الشيء نشزا، أي ارتفع وتسيء عشرته، والتي تخرج عن طاعة زوجها بدون حق شرعي، وقال جمهور الفقهاء إن النشوز يسقط النفقة لأن احتباس الزوجة في بيت الزوجية واجب، فإذا خرجت من بيت زوجها بغير مسوغ شرعي، سقطت نفقتها.

للحصول على استشارات في تقدير النفقة وكم النفقة للزوجة، بإمكانكم الاتصال على الرقم (0554300545).

  1. ما هي الأفعال التي تفعلها الزوجة وتعد نشوزاً؟

1/ الامتناع من فراش الزوج ولو بمنع لمس أو غيره من مقدمات الوطء بلا عذر، فلو مكنته من الوطء ومنعته بقية الاستمتاع يعد نشوزا، وإذا لم تبت معه في فراشه، فلا نفقة لها؛ لأنها لم تسلم نفسها التسليم التام.

2/ الامتناع من الانتقال مع الزوج إلى مسكن مثلها، فإذا امتنعت الزوجة عن الانتقال إلى منزل الزوج بدون حق وسبب شرعي، وقد دعاها إلى الانتقال، وأعد المسكن إعداد ا كاملا يليق بها سقطت نفقتها.

3/ امتناعها من السفر معه، فلو دعا الزوج زوجته للسفر معه في عمل أو غيره، ولم يوجب ما يمنعها من ذلك تعد ناشز وتسقط نفقتها.

  1. ما هي الأفعال التي تقوم بها الزوجة ولا تعد نشوزاً؟

1/ إذا منعت الزوجة نفسها من الزوج حتى تقبض صداقها الحال لا المؤجل، لأنه لا يمكنها استدراك منفعة البضع لو عجزت عن أخذه بعد، ولها النفقة في مدة الامتناع لذلك لأنه بحق.

2/ الخروج من بيت الزوج بمبرر شرعي كأن يكون المسكن غير شرعي لعدم استيفائه الأدوات اللازمة، أو لكونه مشغولا بسكنى الغير، أو يكون المنزل مشرف على انهدام أو أكرهت على الخروج من بيته ظلم، أو إذا خربت المحلة وبقي البيت منفردا وخافت على نفسها، وكذلك إذا خرجت إلى القاضي لطلب حقها منه، أو إذا أعسر بالنفقة سواء أرضيت بإعساره أم لا، أو لو خرجت لاستفتاء لم يغنها الزوج عن خروجها له، أو لو خرجت لبيت أبيها لزيارة أو عيادة، فلا تعد الزوجة ناشزة عن طاع

التاريخ 10 / 09 / 2022

7:26 مساءً

طلب خدمة

من فضلك قم بملئ البيانات الاتية وسيقوم فريق مكتب نخبة للمحاماة والاستشارات القانونية بالتواصل معك.
  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.