العقود والإلتزامات

تشكل صياغة العقود والاتفاقيات أهمية بالغة عند الأطراف؛ إذ إن العقود والاتفاقيات تُثبت ما للأطراف من إرادة إحداث أثر قانوني معين، ولا شك أن أهميتها تتجلى في حفظ الحقوق وتنظيم العلاقة بين الأطراف وتقليل النزاعات أو تفاديها بل قد تكون المرجع القاضي عند حدوث أي نزاع بين الأطراف، ويخفى عن العامة الكثير مما يجب الإحاطة به مما يتوجب تجنبه في العقود والاتفاقيات وما يتوجب أن تتضمنه أحكام العقود والاتفاقيات وما يحل من الشروط ، وأساليب صياغة العقود والاتفاقيات والإجراءات الواجب اتخاذها؛ وهنا تظهر أهمية الاستعانة بأهل الخبرة قبل إبرام العقود وأثناء سريانها وبعد انقضائها.

طلب خدمة